بريطانيا تفرض رقابة على منصات البث الرقمي.. أبرزها نتفليكس

بريطانيا تفرض رقابة على منصات البث الرقمي.. أبرزها نتفليكس
شارك المحتوى عبر:

أعلنت بريطانيا عن خضوع منصات البث الرقمي (نتفليكس، ديزني بلس، امازون برايم ) لقرار تنظيمي رقابي من منظمة “Ofcom”، حيث سيكون دورها رقابي على المحتوى الذي سيظهر على الشاشات في بريطانيا، كذلك ستقدم مُطالبات لمنصات البث لضمان حماية الجماهير من المواد الضارة أو المسيئة.

“Ofcom هي هيئة حكومية تنظيمية للاتصالات في بريطانيا تأسست في أبريل عام 2003.

نتفليكس
وخسرت شبكة البث الرقمي الأمريكية ‏نتفليكس 54 مليار دولار من قيمتها السوقية في يوم واحد فقط، وذلك مع استمرار انخفاض أسهمها لليوم الثاني على التوالي بعد خسارتها أمس ٢٠٠ ألف مشترك.

لأول مرة منذ 10 سنوات، خسرت منصة البث الرقمي الأمريكية نتفليكس 200 ألف مشترك منذ بداية عام 2022، ورجحت تقارير اقتصادية أنه من المتوقع أن تخسر منصة نيتفليكس 2 مليون مشترك قبل نهاية العام الحالي، خاصة مع بدء بث منصة ديزني وأمازون وغيرها من منصات البث الجديدة.

كلمة السر
وفي خطوة مفاجئة أعلنت منصة المشاهدة الرقمية الأمريكية نتفليكس، رسميًّا منع مستخدميها من مشاركة كلمة المرور الخاصة بالأكاونت الخاص بهم مع الأشخاص الذين يعيشون خارج منزل المستخدم، ولم توضح “نتفليكس” سبب إقدامها على مثل تلك الخطوة، فيما برر مستخدمو المنصة ذلك القرار، بأن نتفليكس تهدف إلى زيادة عدد المستخدمين خاصة مع الخسائر التي شهدتها المنصة مؤخرًا.

نسخة مجانية
وكشفت تقارير فنية أمريكية أن منصة المشاهدة الرقمية الشهيرة نتفليكس، تفكر في إنشاء نسخة مجانية من المنصة تحتوي على إعلانات، ويأتي ذلك ضمن خطة المنصة لتوسيع انتشارها وزيادة عدد المشاهدات، بالإضافة لتحقيق ربح أكبر خاصة بعد الخسائر المالية التي لحقت بالمنصة مؤخرًا.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: