“إسرائيل”: خسرنا المعركة الإعلامية في قضية شيرين أبو عاقلة

“إسرائيل”: خسرنا المعركة الإعلامية في قضية شيرين أبو عاقلة
شارك المحتوى عبر:

اعترف الإعلام العبري، بخسارته للمعركة الإعلامية بشأن عملية اغتيال الصحفية الفلسطينية، الشهيدة شيرين أبو عاقلة، حسبما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الخميس.

وبحسب الصحيفة العبرية، فأن الاحتلال خسر المعركة منذ بدايتها بعد أن أعلنت وسائل الإعلام العربية، أن أبو عاقلة قُتلت بنيران الجيش الإسرائيلي.

وأشارت إلى أنه “سيكون من الصعب تغيير هذه الرواية حتى مع تعيين لجنة تحقيق عسكرية بهذا الخصوص”.


وأوضحت الصحيفة أن قضية مقتل الصحفية يُذّكر الجميع بقضية استهداف الشهيد محمد الدرة بداية الانتفاضة الثانية، والذي تحول الى أسطورة بعد استشهاده.

وأضافت “يديعوت” أن “أبو عاقلة كانت أسطورة قبل مقتلها وستبقى كذلك في عيون الفلسطينيين”.

واستشهدت الزميلة أبو عاقلة، صباح أمس، برصاص قوات الاحتلال أثناء تغطيتهما اقتحام مخيم جنين.

والشهيدة أبو عاقلة من أبرز الوجوه الإعلامية الفلسطينية، وغطّت اقتحامات الاحتلال لجميع محافظات الضفة خلال انتفاضة الأقصى وحصار الرئيس الشهيد ياسر عرفات، وأحداث انتفاضة القدس، والأحداث في المسجد الأقصى، ومعركة “سيف القدس”، كما غطّت أحداثًا خارج فلسطين.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: