مواجهات مسلحة في طرابلس

مواجهات مسلحة في طرابلس
شارك المحتوى عبر:

قال مكتب رئيس الوزراء الليبي المكلف من قبل مجلس النواب، فتحي باشاغا، إنه غادر العاصمة الليبية طرابلس بعد وقت قصير من وصوله إليها لتولي منصبه، وذلك عقب اندلاع اشتباكات بين تشكيلات مسلحة مساندة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة وأخرى مساندة لرئيس الوزراء الجديد فتحي باشاغا.

اندلعت مواجهات في طرابلس، الثلاثاء، بعدما أعلنت الحكومة الليبية المعيّنة من البرلمان، دخولها إلى العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المنافسة برئاسة عبد الحميد الدبيبة، التي ترفض التخلي عن السلطة.

وأعلن المكتب الإعلامي للحكومة الموازية “وصول رئيس وزراء الحكومة الليبية السيد فتحي باشأغا برفقة عدد من الوزراء إلى العاصمة طرابلس استعدادا لمباشرة أعمال حكومته منها”.

واندلعت مواجهات بين مجموعات مسلّحة في طرابلس بعد وقت قصير من دخولها، وفق مراسل فرانس برس.

وكانت الحكومة الليبية المعينة من البرلمان برئاسة فتحي باشأغا، قد أعلنت ليل الاثنين، دخولها إلى العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المنافسة برئاسة عبد الحميد الدبيبة التي ترفض التخلي عن السلطة.

وأعلن المكتب الإعلامي للحكومة الموازية: “وصول رئيس وزراء الحكومة الليبية فتحي باشأغا برفقة عدد من الوزراء إلى العاصمة طرابلس استعداداً لمباشرة أعمال حكومته منها”.

وكلف البرلمان المتمركز في شرق البلاد باشأغا في مارس الماضي، لكن عبد الحميد الدبيبة، رئيس الوزراء المكلف في العام الماضي، رفض تسليم السلطة مما أدى إلى صراع مطول بين الحكومتين المتنافستين.

وحاول باشأغا مرارا تولي رئاسة الحكومة في طرابلس، لكن الدبيبة كان يرفض تسليم السلطة.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: