الآلاف يشيعون جثمان شاعر الفقراء مظفر النواب في العراق

الآلاف يشيعون جثمان شاعر الفقراء مظفر النواب في العراق
شارك المحتوى عبر:

شيع آلاف العراقيين القادمين من مختلف مناطق بغداد وبعض المحافظات، أمس السبت، جنازة شاعر الفقراء مظفر النواب الذي توفي في أحد مشافي مدينة الشارقة بدولة الإمارات عن عمر ناهر الـ88 عاماً.


وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد وجه بنقل جثمان النواب بالطائرة الرئاسية الخاصة، وكان في استقباله عند وصولها إلى مطار بغداد.


وحمل نعش الشاعر موكب عسكري خاص من المطار إلى مقر اتحاد الأدباء والكتاب في ساحة الأندلس قبل أن يشيع إلى مثواه الأخير ليدفن بمقابر محافظة النجف بالقرب من قبر ابن أخيه، طبقاً لوصية تركها قبل رحيله.


ولد مظفر النواب عام 1934 في جانب الكرخ من العاصمة بغداد، ثم درس في جامعة بغداد وانخرط بعد سنوات في العمل السياسي وانتمى وفقا لمعاصريه إلى الحزب الشيوعي العراقي.


في عام 2011 عاد إلى العراق بعد فراق أكثر من 40 عاما واستقبله بشكل رسمي الرئيس العراقي الأسبق جلال طالباني المعروف بعلاقاته مع الشعراء قبل أن يعود ويغادره وبقي طيلة أكثر من عقد يعاني من مرض عضال.


عرف عنه وقوفه في قصائده الشعبية والفصيحة إلى جانب الفقراء والكادحين، واشتهرت قصيدته “القدس عروس عروبتكم”.


يقول في إحدى قصائده: “سرت في اتجاهك العمر كله، وعندما وصلت، انتهى العمر”.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: