الحكومة توضح حقيقة استبعاد الطلاب المصريين من دخول كلية طب قصر العيني

الحكومة توضح حقيقة استبعاد الطلاب المصريين من دخول كلية طب قصر العيني
شارك المحتوى عبر:

انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن استبعاد عدد من الطلاب المصريين من دخول كلية طب قصر العيني نتيجة قبول أعداد كبيرة من الطلاب الوافدين، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستبعاد عدد من الطلاب المصريين من دخول كلية طب قصر العيني نتيجة قبول أعداد من الطلاب الوافدين، مُشددةً على أن عدد الطلاب الوافدين المقبولين من الجنسيات العربية والأجنبية لا يؤثر على العدد المقرر قبوله من الطلاب المصريين في أي من الجامعات الحكومية.

وأشارت إلى أن تنسيق الطلاب المصريين من خريجي الثانوية العامة المصرية أو الشهادات العربية والأجنبية، يتم وفق قواعد المجلس الأعلى للجامعات، أما تنسيق الطلاب الوافدين فهو مستقل تماماً عن تنسيق الطلاب المصريين، مُناشدةً جميع المواطنين عدم الانسياق وراء تلك الشائعات مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.


ونناشد جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين طلاب الجامعات، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة (portal.mohesr.gov.eg)، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني (rumors@idsc.net.eg).

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: