لافروف: حل أزمة الغذاء العالمية في أيدي الغرب وكييف

لافروف: حل أزمة الغذاء العالمية في أيدي الغرب وكييف
شارك المحتوى عبر:

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، بأن حل أزمة الغذاء العالمية التي أثارتها حرب أوكرانيا، في أيدي الغرب وكييف.

وأدى الهجوم الروسي على أوكرانيا والعقوبات الغربية إلى تعطّل عمليات إيصال القمح وغيره من المواد الأساسية من البلدين، ما أثار القلق حيال خطر الجوع في العالم.

وقال لافروف خلال زيارة إلى البحرين إن الدول الغربية “تسببت بالكثير من المشاكل المصطنعة عبر إغلاق موانئها أمام السفن الروسية وتعطيل السلاسل اللوجستية والمالية”.

وأضاف: “عليهم التفكير جدّيا بما هو أهم بالنسبة إليهم: القيام بحملة علاقات عامة مرتبطة بمشكلة أمن الغذاء أو اتّخاذ خطوات ملموسة لحل المشكلة”.

كذلك، دعا لافروف أوكرانيا لنزع الألغام من مياهها الإقليمية للسماح بعبور السفن بشكل آمن عبر البحر الأسود وبحر آزوف.


وأفاد: “إذا تم حل مشكلة نزع الألغام.. ستضمن قوات البحرية الروسية مرور هذه السفن من دون عراقيل إلى المتوسط ومن ثم إلى وجهاتها”.

وتنتج روسيا وأوكرانيا قرابة 30 بالمئة من موارد القمح العالمية.

وأفاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن نظيره التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، أن موسكو مستعدة للتعاون مع أنقرة لتأمين حرية الشحن من أوكرانيا وحمّل السياسات الغربية “قصيرة النظر” مسؤولية النقص العالمي في الغذاء.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: