تركيا تتقدم بطلب رسمي إلى الأمم المتحدة لتغيير اسمها

تركيا تتقدم بطلب رسمي إلى الأمم المتحدة لتغيير اسمها
شارك المحتوى عبر:

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في تصريح لشبكة CNN، الخميس، إن الأمم المتحدة قبلت التغيير، وأصبح ساري المفعول بمجرد تلقي الطلب والتأكد من أن الوثيقة شرعية، والتي قدمت الأربعاء.

وتابع دوجاريك: “هذه ليست قضية، ليس علينا أن نقبل أو لا نقبل.. للبلدان الحرية في اختيار الطريقة التي تريد أن يتم تسميتها.. لا يحدث ذلك كل يوم، ولكن ليس من غير المعتاد أن تغير البلدان أسماءها”.

وأضاف المتحدث: “أحد الأمور التي تخطر على بالي هي كوت ديفوار، والتي كان يشار إليها باللغة الإنجليزية باسم ساحل العاج وطلبوا تسجيلها كوت ديفوار”.

وفي الرسالة الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كتب مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي: “أود أن أبلغكم أنه تمشيا مع المنشور الرئاسي… المؤرخ 2 ديسمبر 2021، بشأن استخدام كلمة ’تركيا‘ في اللغة الأجنبية واستراتيجية العلامة التجارية اللاحقة، حكومة جمهورية تركيا، من الآن فصاعدًا ستبدأ في استخدام Türkiye لاستبدال كلمات مثل Turkey وTurkei وTurquie التي تم استخدامها في الماضي للإشارة إلى جمهورية تركيا”.

أثار طلب تركيا لتغيير اسمها الرسمي المعتمد لدى الأمم المتحدة ليصبح “Türkiye” عوضا عن “Turkey ” تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في تصريح لشبكة CNN، الخميس، إن الأمم المتحدة قبلت التغيير، وأصبح ساري المفعول بمجرد تلقي الطلب والتأكد من أن الوثيقة شرعية، والتي قدمت الأربعاء.

وتابع دوجاريك: “هذه ليست قضية، ليس علينا أن نقبل أو لا نقبل.. للبلدان الحرية في اختيار الطريقة التي تريد أن يتم تسميتها.. لا يحدث ذلك كل يوم، ولكن ليس من غير المعتاد أن تغير البلدان أسماءها”.

وأضاف المتحدث: “أحد الأمور التي تخطر على بالي هي كوت ديفوار، والتي كان يشار إليها باللغة الإنجليزية باسم ساحل العاج وطلبوا تسجيلها كوت ديفوار”.

وفي الرسالة الموجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كتب مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي: “أود أن أبلغكم أنه تمشيا مع المنشور الرئاسي… المؤرخ 2 ديسمبر 2021، بشأن استخدام كلمة ’تركيا‘ في اللغة الأجنبية واستراتيجية العلامة التجارية اللاحقة، حكومة جمهورية تركيا، من الآن فصاعدًا ستبدأ في استخدام Türkiye لاستبدال كلمات مثل Turkey وTurkei وTurquie التي تم استخدامها في الماضي للإشارة إلى جمهورية تركيا”.

المصدر سي إن إن

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: