العراق: السجن 15 عامًا لبريطاني بتهمة تهريب الآثار.. وبراءة الألماني

العراق: السجن 15 عامًا لبريطاني بتهمة تهريب الآثار.. وبراءة الألماني
شارك المحتوى عبر:

قضت محكمة عراقية، اليوم الاثنين، حكما بسجن بريطاني 15 عاما لإدانته بمحاولة تهريب قطع أثرية من البلاد، بينما برأت ألمانيّا تمت محاكمته في القضية ذاتها.


وكانت السلطات العراقية قد أوقفت الرجلين وهما البريطاني جيمس فيتون (66 عاما) والألماني فولكار وولدمان (60 عاما) في مطار بغداد الدولي في 20 آذار/مارس الماضي.


وعثرت السلطات في حقيبة فيتون على 10 قطع أثرية هي عبارة عن كسارات سيراميك وفخار في أغلبها، بينما عثرت بحوزة وولدمان على قطعتين قال إن رفيقه في الرحلة السياحية سلمه إياهما.


ومثل المتهمان أمام محكمة الكرخ في بغداد بالزي الأصفر الخاص بالسجناء في العراق، بحسب “فرانس برس”.


وبعد تقديم محاميي المتهمين دفوعاتهما أمام القاضي ببراءة الرجلين من التهمة المسندة إليهما، قرر القاضي أن فيتون مدان، بينما برأ وولدمان.


وقال القاضي لدى إعلانه الحكم إن العقوبة المنصوص عليها في قانون الآثار والتراث للجريمة التي أدين بها فيتون هي “الإعدام شنقا” لكنه قرر تخفيضها إلى “السجن 15 عاما بسبب سن” المتهم.


في تعليقه على الحكم، قال محامي فيتون ثائر مسعود: “سنقوم بتمييز الحكم خلال يومين، ويمكن لمحكمة التمييز أن تقرر إلغاءه أو تخفيفه أو الإبقاء عليه”، معتبرا أنه “مشدد جدا”.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: