جونسون بعد تجديد الثقة: نحن بحاجة للعمل معا من أجل بريطانيا

جونسون بعد تجديد الثقة: نحن بحاجة للعمل معا من أجل بريطانيا
شارك المحتوى عبر:

نجا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من محاولة لسحب الثقة منه بعدما حظي بدعم العدد الأكبر من نواب حزبه.

وأجرى حزب المحافظين الحاكم اليوم الاثنين تصويتا بشأن سحب الثقة عن جونسون بناء على رغبة العشرات من نوابه في البرلمان، في أعقاب سلسلة فضائح مدوية بعد انتهاك تدابير الإغلاق في “داونينج ستريت” المعروفة باسم “بارتي غيت”.

وحظي جونسون بدعم 211 نائبا، في مقابل 148 نائبا صوتوا لصالح حجب الثقة عنه.

وقد شهدت الشهور الأخيرة زيادة في وتيرة الانتقادات لرئيس الوزراء بسبب حفلات أقيمت في مقرات حكومية خلال فترة الإغلاق الذي شهدته البلاد بسبب فيروس كورونا.
وقال جونسون، “نتيجة التصويت على تجديد الثقة من قبل نواب حزب المحافظين جيدة للغاية وحاسمة”.


واضاف، “نحن بحاجة للعمل معا من أجل بريطانيا”.

وقبيل تصويت الإثنين، أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “أوبينين” أن 59 % من الناخبين يعتقدون أن على حزب المحافظين التخلي عنه كزعيم. بين المحافظين، بلغت النسبة 34 في المئة.

وقوبل جونسون بصيحات استهجان الجمعة من حشود تجمعت خارج كاتدرائية القديس بولس، قبل قداس في مناسبة اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية.

ورفض عضو حزب المحافظين جايكوب ريس-موغ، وهو حليف لرئيس الوزراء، صيحات الاستهجان هذه وأصر على أن جونسون يمكن أن يبقى مع أصغر أكثرية ممكنة.

وقال لمحطة “سكاي نيوز” إن التصويت في حد ذاته يشكل “روتينا سياسيا” رافضا الحد الأدنى الذي تم التوصل إليه لتنظيم الاقتراع باعتباره “حدا منخفضا نسبيا ويسهل الوصول إليه”.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: