خليل عواودة.. أسير فلسطيني يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ100

خليل عواودة.. أسير فلسطيني يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ100
شارك المحتوى عبر:

أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، بأنّ “إدارة سجون الاحتلال نقلت المعتقل خليل عواودة المضرب عن الطعام منذ 100 يوم من سجن “الرملة” مجددًا إلى المستشفى بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصحي”.

ولفت النادي في بيانٍ له، إلى أنّ “إدارة السجون طوال الفترة الماضية كانت ترفض نقل المعتقل عواودة بشكلٍ دائم إلى المستشفى، وساومته مقابل النقل، أن يقبل العلاج الذي تفرضه المستشفى، علمًا أنّ رفض العلاج والفحوص الطبية تشكّل أبرز أدوات المعتقل في معركة الإضراب”.

يوم أمس، قرّر أسرى الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في سجن “عوفر” تنفيذ خطوات احتجاجية ضد إدارة السجن، وبحسب نادي الأسير، فإنّ أسرى الشعبيّة في “عوفر” سيصعدون من خطواتهم الاحتجاجيّة؛ إسنادًا للمعتقلين خليل عواودة ورائد ريان المضربين عن الطعام.

ويواصل المعتقلان خليل عواودة 40 عامًا من بلدة إذنا في الخليل إضرابه عن الطعام لليوم الـ100، ورائد ريان 27 عامًا من قرية بيت دقو شمال غرب مدينة القدس لليوم الـ65، رفضًا لاعتقالهما الإداري.

وأكّد نادي الأسير، في بيان سابقٍ له، أنّ المعتقل عواودة يواجه وضعًا صحيًا خطيرًا، ولا حلول جديّة حتى اليوم بشأن قضيته، وتواصل إدارة سجون الاحتلال احتجازه في سجن “عيادة الرملة”، رغم وضعه الصحيّ الخطير.

ولفت النادي، إلى أنّ المعتقل عواودة خلال معركته المتواصلة، تعرّض وما يزال لعمليات تنكيل ممنهجة وضغوط كبيرة من قبل أجهزة الاحتلال وبمستوياتها المختلفة، لإنهاكه والتسبب له بمشاكل صحية يصعب مواجهتها لاحقًا، وكذلك لفرض مزيد من التحولات وترسيخها على مسار تجربة الإضراب.

ويواصل المعتقل ريان، إضرابه عن الطعام لليوم الـ65 على التوالي، في عزله الانفرادي في سجن “عوفر”، ويعاني من آلام في الرأس والمفاصل وضغط في عيونه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر، ولا يستطيع المشي ويتنقل على كرسي متحرك.

ودعا نادي الأسير إلى ضرورة تكثيف الدعم والمساندة لخليل عواودة ورائد ريان.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: