تركيا تعتقل 150 شخصا شاركوا في مسيرة للمثليين جنسيا

تركيا تعتقل 150 شخصا شاركوا في مسيرة للمثليين جنسيا
شارك المحتوى عبر:

استخدمت الشرطة التركية الأحد القوة لتفريق “مسيرة الفخر” للمثليين واعتقلت أكثر من 150 شخصا بينهم مصور وكالة فرانس برس، وفق مراسلي الوكالة ومنظمة غير حكومية.
وبعد “مسيرة الفخر” عام 2014 في اسطنبول التي شارك فيها أكثر من 100 ألف شخص، باتت السلطات التركية تحظر كل عام هذه المسيرة لأسباب تقول إنها أمنية.

وأصر مئات المتظاهرين الذين كانوا يرفعون أعلام قوس قزح على المضي في مسيرتهم في تحد للشرطة.

وهتفوا “المستقبل شاذ”، مضيفين “نحن هنا. نحن شاذون. ولن نذهب إلى أي مكان”، على حد تعبيراتهم.

وذكرت جمعية “كايوس جي أل” التي تقوم بحملات لتعزيز حقوق أفراد مجتمع الميم في منشور على تويتر إن الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 150 مشاركا في المسيرة وناشطا.

وعلى الرغم من أن المثلية الجنسية كانت قانونية طوال فترة الجمهورية التركية الحديثة، فإن أفراد مجتمع الميم يشيرون إلى المضايقات والانتهاكات المنتظمة التي يتعرضون لها.

وتنظم “مسيرة الفخر” في اسطنبول كل عام منذ 2003.

وجرت آخر مسيرة بدون حظر في العام 2014، جاذبة عشرات آلاف المشاركين في واحدة من أكبر مناسبات مجتمع الميم في المنطقة ذات الغالبية المسلمة.

وعام 2020 ألغت نتفلكس إنتاج مسلسل في تركيا يضم شخصية مثلية بعد فشلها في الحصول على إذن حكومي للتصوير.

وفي العام نفسه، واجهت العلامة التجارية الرياضية الفرنسية ديكاثلون دعوات للمقاطعة في تركيا لنشرها رسائل دعم لأفراد مجتمع الميم.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: