منطقة صحراوية نائية في أستراليا تدخل التاريخ بسبب “ناسا”

منطقة صحراوية نائية في أستراليا تدخل التاريخ بسبب “ناسا”
شارك المحتوى عبر:

دخلت منطقة صحراوية نائية في أستراليا التاريخ، لتصير أول موقع خارج الولايات المتحدة، تطلق منه وكالة ناسا الأمريكية، صاروخاً إلى الفضاء.

وأطلق الصاروخ شبه المداري من الموقع الصحراوي صغير المساحة في وقت مبكر يوم الاثنين بالتوقيت المحلي.

وتقول ناسا (الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية)، إن إطلاق الصاروخ من هذا الموقع سيمكنها من إجراء دراسات في الفيزياء الفلكية لا يمكن إجراؤها إلا في نصف الكرة الجنوبي.

وكان الإطلاق هو الأول من نوعه في أستراليا كذلك، منذ أكثر من 25 عاماً.
وهذا الصاروخ هو الأول من بين ثلاثة صواريخ تابعة لناسا تنطلق من مركز أرنهيم الفضائي الذي شيّد حديثاً على أطراف الإقليم الشمالي في أستراليا.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: