3 أخطأ كارثية لاتحاد كرة القدم المصري في أقل من أسبوع

3 أخطأ كارثية لاتحاد كرة القدم المصري في أقل من أسبوع
شارك المحتوى عبر:

يواصل اتحاد كرة القدم المصري، مسلسل الأخطاء الكارثية التي تنم عن تخبط إداري وعشوائية في القرارات غير المدروسة.
فبداية من كارثة إخفاء خطاب النادي الأهلي بشأن ملعب مباراة نهائي دوري أبطال افريقيا، مرورا بالفضائح التحكيمية التي شهدها الدوري المصري والتي تسببت في فقدان العديد من الاندية للعديد من النقاط التي كانت كفيلة بتغير مراكزها في جدول المسابقة، واصل اتحاد الكرة تخبطه بأزمة جديدة ظهرت على السطح وتخص القلعة البيضاء بعد أن تم استدعاء 4 لاعبين من الزمالك لمعسكر منتخب مصر دون علم الجهاز الفني للفريق الذي يتأهب لخوض مبارة العودة في دور الـ64 بدوري أبطال افريقيا.
الزمالك يستنكر
استنكر المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك، أمير مرتضى منصور عدم التنسيق من قِبل إداري المنتخب الوطني قبل انضمام لاعبي الزمالك للمعسكر.
وقال أمير مرتضى منصور، خلال مداخلة بقناة ناديه:”ليس معني فوزي أمام إليكيت التشادي أن اللعب هنا سهل ومع احترامي لمدير المنتخب فكان دوره أن يتواصل مع مدير الكرة بالنادي حتى لا نصل لهذا الوضع وأنا من سعيت وتواصلت مع اتحاد الكرة وفتحت النقاش في الموضوع”.

وتابع المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك:”نحن النادي الوحيد الذي أنهى بطولة الدوري ولم يمنح اللاعبين راحة فخضنا كأس لوسيل ثم دور الـ 64 في أفريقيا ولدي لاعبين مقيدين في أفريقيا وتم بيعهم، وفوجئت في تدريب اليوم بانضمام لاعبي الزمالك الدوليين لمعسكر المنتخب بدون إخطارنا ولم يحدث بيننا أي تنسيق واتحاد الكرة بشأن موعد مباراتي إليكيت التشادي ولا نملك سوى 14 لاعبًا قبل مواجهة إيليكت التشادي من ضمنهم 3 حراس مرمى والزمالك سيخوض مباراة رسمية في دوري أبطال أفريقيا وليست مباريات ودية”.

واسترسل أمير مرتضى:” خاطبنا اتحاد الكرة رسميًا أمس للتأكيد على وجود أزمة قبل مباراة إليكيت بسبب انضمام اللاعبين الدوليين لمعسكر المنتخب ومع احترامي لمحمد غرابة كان من المفترض أن يكون هناك تواصل ولا يصح أن نترك الموضوع وأن يكون اللاعبين في المنتخب وترسل لي إخطارًا الساعة 12 منتصف الليل تطالبني باللاعبين التي معك في المعسكر”.

واستطرد:”اتحاد الكرة أخطرنا رسميًا من نصف ساعة بطلب ضم الرباعي أحمد فتوح، محمود حمدي (الونش)، إمام عاشور وأحمد السيد (زيزو) ولديّ أيضًا لاعبين حُرمت منهم في المنتخب مثل محمد صبحي حارس المرمى وعمر جابر وكذلك دونجا ولكن لأجل المنتخب كان لابد أن يكون هناك تنسيقًا لا أن يُقال لي لو منحتك لاعبيك نادِ آخر سيتحدث ليس مشكلتي أن النادي الآخر لا يلعب دور الـ 64″.

وأتم المشرف على الكرة بنادي الزمالك تصريحاته بقوله:”دور اتحاد الكرة المصري مساعدة الأندية المصرية التي تُشارك في أفريقيا ولم أقل (أشمعنى) أي نادِ وفيريرا في حالة استياء بسبب عدم وجود أي مخاطبة رسمية فكيف يهاتفون اللاعبين ويطالبونهم بالحضور، اللاعبين ليس طرفًا ولكن تعاملوا بتلقائية وهناك مسؤول باتحاد الكرة أتواصل معه وطالبته باستثناء لاعبي الزمالك ليخوضوا مباراة إليكيت ثم يضم الفريق بالكامل إن أراد أو يؤجل الاتحاد الأفريقي المباراة لي وأناشد مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري بحل الأمر لنادي الزمالك المصري الذي يُشارك في بطولة أفريقية”.

ويستضيف الزمالك نظيره التشادي إليكيت عند الثامنة من مساء يوم الأحد المقبل في إياب دور 16 من دوري أبطال أفريقيا.

معسكر المنتخب
الخطيئة الثانية لاتحاد كرة القدم المصري في أقل من اسبوع هي إقامة معسكر المنتخب في فندق يشهد إقامة فعاليات لمؤتمر شركات إضافة إلى وجود معسكر أخر لنادي سيراميكا كليوبترا في نفس الفندق مما أدى إلى حالة من الفوضى داخل المعسكر والتشتت الذهني للاعبين.
اللعب المالي النظيف
طالب إسلام الشاطر، نجم الأهلي السابق، بتطبيق قانون اللعب المالي النظيم في الدوري المصري الممتاز، بداية من الموسم المقبل.
وقال إسلام الشاطر في تصريحات تليفزيونية عبر فضائية «الأهلي»: «قبل بداية الموسم، اتحاد الكرة، أعلن عبر موقعه الرسمي، أنه سيطبق قانون اللعب المالي النظيف على مسابقة الدوري العام المصري، ولكنه لم يحدد قواعد اللعب المالي النظيف التي ينوي تطبيقها هذا الموسم».

وأضاف: «قانون اللعب المالي النظيف، فكر فيه الاتحاد الاوروبي لكرة القدم عام 2009 وخرج للنور وتم تطبيقه في 2011»، مضيفًا: «نصف الأندية في أوروبا مديونة وبتفلس، لذلك قرر الاتحاد الأوروبي عمل هذا القانون لإنقاذ الأندية من الإفلاس».

وتابع: «قواعد اللعب المالي النظيف في أوروبا، تنص أولًا على أن الأندية يجب ألا تتجاوز نفاقاتها إيرادتها الرياضية فقط، ثانيًا: النظام يمنع الأندية أن تكون مديونة لأندية أخرى، ثالثا: مقدار الخسائر يكون محدد في كل موسم وينخفض تدريجيًا».

وأوضح: :«تم تعديل النظام في قانون اللعب المالي النظيف، في يونيو 2022، ليكون أكثر مرونة، وأكثر استهدافًا وسماحًا للأندية بزيادة عجزها لكن في نفس الوقت منع هدر كل دخلها على الرواتب ورسوم الانتقالات، وبالتالي سيتعين على الأندية تحدديد رواتب لاعبيها وروسم الانتقالات بنسبة معينة وهي 70% من دخل الأندية اعتبارًا من موسم 2025 -2026».

وأشار: «أي نادٍ يخترق قواعد اللعب المالي النظيف، سيتم توقيع عليها عقوبات، وهي أولاً: التوبيخ والتحذير، ثانيًا: الغرامات، ثالثًا: خصم النقاط، رابعًا: حجب الإيردات التي تكسبها الأندية من المشاركة في مسابقات الاتحاد الاوروبي، خامسًا: الحرمان من تسجيل اللاعبين الجدد في مسابقات الاتحاد الاوروبي، سادسًا: تقليل عدد اللاعبين المسجلين في مسابقات الاتحاد الأوروبي، سابعًا: الاستبعاد من مسابقات الاتحاد الاوروبي الجارية، ثامنًا: الاستبعاد من مسابقات الاتحاد الاوروبي الجارية في المستقبل».

وتابع: «أي نادٍ عنده إيرادات من بث فضائي وعقود رعاية، وبيع لاعبين وتسويق منتجاته، والمصروفات، شراء اللاعبين ومرتباتهم ومرتبات الأجهزة الفنية، هنا في مصر يجب أن يساوي الإيراد المصروف، ولو المصروف أكبر من الإيراد، يجب أن يتم التدخل ويتم عمل حسابات للعب المالي النظيف».

وضرب مثل على ذلك قائلاً: «فريق قناة الأهلي باع لاعب إلى قناة مدرستنا مقابل ميلون، لازم هذا المبلغ يكون إيراد في قناة الأهلي مليون جنيه، ومصروف في قناة مدرستنا مليون جنيه، مينفعش يبقى هنا رقم وهنام رقم أخر، لأن ده هيبقى اسمه تلاعب».

وواصل: «أتمنى حد يقولي مين بيعمل كدة في مصر غير النادي الأهلي، طلع الأهلي بره الموضع، هل في حد بيعمل كدة في مصر؟ أنا معرفش أنا بسأل..الأهلي عنده ميزانية واضحة لقطاع الكرة، أي عضو في الأهلي يستطيع أن يرى ميزانية قطاع الكرة، هل كل ده بيحصل في كل الأندية؟ هل في كل الأندية في مصر تتم مراجعة عقود اللاعبين والبيع والشراء كي يتم تطبيق قواعد اللعب المالي النظيف؟».

وأردف: «يعني مثلاً نادي محجوز عليه في كل البنوك بتاعته ويتعاقد مع 7 و8 لاعبين، إزاي أنا معرفش! منين، ممكن يكون صح، ولكن نحب نعرف».

وأردف: «نادي أخر مفيهوش فلوس، يتعاقد مع لاعبين ويعطي شيكات، قد تكون بدون رصيد مثلاً، هل ده جايز، بتشوف حلجات بتحصل، نفسنا تعرف بتحصل إزاي! نادي إيرداته لا تصل إلى 20 مليون جنيه، من بث ورعاية، إزاي كل سنة يشتري لاعبين بـ100 مليون جنيه أو 50 مليون جنيه! حاجات غريبة الواحد بيوشفهات».

واختتم: «هل قانون اللعب المالي النظيف سيطبق في مصر ولا (هيطرمخ)؟، عقود البث والرعاية هتكون أرقامها وضاحة لكل الناس، ولكن عملية شراء وبيع اللاعبين محدش يعرف عنها حاجة».
ورغم إعلان اتحاد كرة القدم المصري عن تطبيق القانون إلا أنه لم يحدد آلية تنفيذه ليصبح الإعلان مجرد شو إعلامي فقط.

تابعونا عبر صفحة أخبار جوجل: