عرض الجزء الثاني من Enola Holmes على نتفليكس

عرض الجزء الثاني من Enola Holmes على نتفليكس
شارك المحتوى

طرحت شبكة نتفليكس، اليوم الجمعة، الجزء الثاني من فيلم Enola Holmes، حصريًّا عبر منصتها الرقمية، وهو بطولة ميلي بوبي براون وهنري كافيل.

 

وتدور أحداث الجزء الثاني من فيلم Enola Holmes، حول تولي إينولا هولمز قضيتها الأولى كمحققة، لكشف لغز الفتاة المفقودة، والتي ستحتاج خلالها إلى مساعدة من أصدقائها وشقيقها شيرلوك هولمز.

 

Enola Holmes

Enola Holmes هُو فيلم غموض صدر الجزء الأول منه سنة 2020، وكان من إخراج هاري برادبير.

 

فيلم Enola Holmes مبني على الكتاب الأول من سلسلة ألغاز إينولا هولمز للكاتبة نانسي سبرينجر، وتدور أحداثه حول إينولا هولمز، الشقيقة الصغرى للمُتحري المشهور شيرلوك هولمز.

 

وحقق الجزء الأول من فيلم Enola Holmes أرقام مشاهدة خيالية، وصلت إلى 76 مليون مشاهدة خلال شهر واحد فقط، ليحتل مركزًا في قائمة الأفلام الأعلى مشاهدة عبر منصة نتفليكس.

 

محتوى نتفليكس
وفي سياق متصل أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قواعد تنظيمية وتراخيص لمنصات المحتوى الإلكتروني مثل Netflix وديزني.

 

وتشمل التراخيص والقواعد التنظيمية التزام المنصات المشار إليها بالأعراف والقيم المجتمعية للدولة، والقيام بالإجراءات اللازمة حال بث مواد تتعارض مع قيم المجتمع.

 

فيما أعلنت لجنة الإعلام الإلكتروني في دول مجلس التعاون مطالبتها رسميا شبكة البث الرقمي نتفليكس بإزالة المحتوى المخالف.

 

وأكد مجلس التعاون الخليجي أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق منصة البث الرقمي نتفليكس في حال عدم إزالتها للمحتوى المخالف على منصاتها في دول الخليج.

 

وأوضحت لجنة الإعلام أن المحتوى المقصود، هو المحتوي المشجع على الشذوذ الجنسي والمروج له، بالإضافة للمحتوى القائم على الترويج لأفكار ضد قيمنا وعاداتنا المجتمعية.

 

نتفليكس
وفي سياق متصل كشفت مجلة فارياس الأمريكية أن شبكة البث الرقمي Netflix، قامت مؤخرا بتسريح ما يقرب من 300 موظف لديها بعد انخفاض أسهمها، حيث كانت التخفيضات عبر وظائف تجارية متعددة في الشركة، مع فقدان الجزء الأكبر من الوظائف في الولايات المتحدة.

 

وذكر تقرير مجلة فاريتي أن هذه التسريحات الجديدة للعمال، حدثت بعد أسابيع قليلة فقط من قيام شبكة نتفليكس التي تضم قوة عاملة عالمية من حوالي 11000 موظف، بإجراء جولة أولية من التخفيضات ذات الحجم المماثل في مايو الماضي حيث أعلنت استغنائها عن 150 موظفًا وعشرات المقاولين والعاملين بدوام جزئي، فيما تحاول شبكة نتفليكس التكيف مع سعر سهمها الضعيف بشدة.

 

وقال متحدث باسم Netflix لـ Variety: “اليوم للأسف تركنا حوالي 300 موظف.. بينما نواصل الاستثمار بشكل كبير في الأعمال التجارية، أجرينا هذه التعديلات بحيث تنمو تكاليفنا بما يتماشى مع نمو الإيرادات الأبطأ لدينا..نحن ممتنون جدًا لكل ما فعلوه لـ Netflix ونعمل بجد لدعمهم خلال هذا الانتقال الصعب”.