3 منتخبات عربية تودع كأس العالم

3 منتخبات عربية تودع كأس العالم
شارك المحتوى

أسدل الستار على مسيرة 3 منتخبات عربية في كأس العالم قطر 2022، بعدما ودعت البطولة بشكل رسمي عقب الانتهاء من خوض منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، وهي منتخبات، قطر والسعودية وتونس، حيث اكتفى البعض بظهور مشرف والبعض الآخر اكتفى باكتساب الخبرات الدولية من الاحتكاك بمنتخبات قوية.

المستحيل لا يكفي تونس لعبور دور المجموعات

“حققوا المستحيل لكنه لم يكن كافياً”، كان ذلك حال منتخب تونس الذي نجح في الجولة الأخيرة في تحقيق مفاجأة مدوية، ويكون أول منتخب يفوز على فرنسا حامل لقب النسخة الماضية من كأس العالم والذي لم يتلقى أي هزيمة منذ كأس العالم 2014، ونجح نسور قرطاج في الفوز على الديوك بهدف نظيف في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لكن ذلك لم يكن كافياً لتأهل تونس، لتودع المونديال من الباب الكبير في المركز الثالث بمجموعتهم، والتي تأهل منها منتخب فرنسا برصيد 6 نقاط ومنتخب أستراليا بنفس الرصيد في المركز الثاني.

السعودية تكتفي بفوز وحيد على الأرجنتين

رغم البداية المتوهجة لمنتخب السعودية في النسخة الحالية من كأس العالم، بفوز تاريخي على منتخب الأرجنتين أحد أقرب المشرحين للتتويج باللقب، وبكامل نجومه تحت قيادة ليونيل ميسي، في الجولة الافتتاحية بالمجموعات بهدفين مقابل هدف، تراجع المنتخب السعودي، ليتلقى هزيمتين متتاليتين أمام بولندا ثم المكسيك، ليودع المونديال محتلاً المركز الرابع والأخير في مجموعته برصيد 3 نقاط فقط.

تنظيم رائع من قطر رغم الوداع المبكر

تذيل منتخب قطر مجموعته بدون نقاط، وكان أول المودعين للبطولة التي ينظمها بشكل رسمي، بعدما تلقى العنابي 3 هزائم متتالية، حيث كانت الخسارة الأولى في المباراة الافتتاحية أمام الإكوادور بهدفين نظيفين، ثم أمام السنغال بثلاثية مقابل هدف، وأخيراً أمام هولندا بهدفين نظيفين، ليودع البطولة التي ظهر من خلالها لأول مرة بدون نقاط، لكن التنظيم الرائع للنسخة الاستثنائية الحالية جعل الجميع يشيد بالدوحة.

واكتفت المنتخبات العربية الثلاثة بتسجيل 4 أهداف، بواقع، هدف لقطر، وهدف لتونس، وهدفين للسعودية، فيما استقبلت شباك منتخب قطر 7 أهدف، فيما استقبلت شباك تونس هدفاً واحداً، واستقبلت شباك السعودية 5 أهداف.